العراق - فضائح البعث الكافر



انتشر خبر زواج مدير قناة الشرقية الطائفية البعثي سعد البزاز من هوزان عزت الدوري في العاصمة البريطانيا لندن بين مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي مثل النار في ﺍﻟﻬﺸﻴﻢ.



وأعلنت الحكومة العراقية  في نيسان عام 2015 رسمياً قتل عزت إبراهيم الدوري الرجل الثاني في حكومة حزب البعث البائد في كمين أعده له عناصر الجيش العراقي ويبدو أن للبزاز هدفاً سياسياً من هذا الزواج ألا وهو تحسين موقفه بين القوات المتمردة المتمسكة بحزب البعث و أفكاره.



ونقلاً عن مصادر مقربة من أعلام الشرقية فأن البزاز مسؤول عن إدارة القناة وأن ابنة عزت الدوري التي كانت زوجة عدي صدام حسين طلبت مهراً قدره 40% من أسهم إدارة قناة الشرقية.



يذكر ان عائلة عزة الدوري الملقب بالـ (الشيطان الأحمر) انتقلت من اليمن الى لندن  وهناك تعرف سعد البزاز على هوزان عزت الدوري وقررا الزواج.



 



بغداد/سكاي برس: كشف مصدر مقرب من رئيس مؤسسة الشرقة للاعلام البعثي سعد البزاز، الثلاثاء، ان الاخير تقدم بطلب الزواج من (هوازن) البنت الكبرى لعزة الدوري وطليقة المقبور عدي صدام حسين بعد زواج لم يدم لاكثر من شهرين . 



وقال المصدر لـ"سكاي برس"، إن "البزاز التقى في لندن بداية الاسبوع الحالي (ابراهيم) النجل الاكبر لعزة الدوري وطلب منه يد شقيقته هوازن"، مشيرا الى ان "المهر كان غريبا حيث عرض البزاز نسبة 40 بالمئة من مؤسسة الشرقية التي يمتلكها مقابل موافقة العائلة على هذا الزواج كما ابدى العريس استعداده لانتاج فيلم عن حياة عزة الدوري ودوره في مرحلة حكم البعث". 



يذكر ان عائلة عزة الدوري انتقلت من اليمن الى لندن بعد الثورة اليمنية وسقوط حكم علي عبد الله الصالح حيث تقيم حاليا هناك .



يشار الى ان سعد البزاز الذي يمتلك قنوات الشرقية الطائفية ولد في الموصل، العراق في 18 أبريل 1952 هو رجل أعمال وكاتب عراقي يعيش في لندن.



ويعتبر خاله وزير الاعلام السابق شاذل طاقة، عين مديرا للمركز الثقافي العراقي في لندن، وفي زمن الرئيس العراقي صدام حسين عين مديرا لوكالة الأنباء العراقية ومن ثم أصبح مديرا للاذاعة والتلفزيون العراقية، ومن ثم أصبح نائبا لـعدي صدام حسين في نقابة الصحفيين العراقيين. غادر العراق في تشرين الأول/أكتوبر 1992 وأسس في لندن جريدة الزمان المعارضة لنظام الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين في ذلك الوقت، وهو رئيس منظمة إنسانية تابعه لدولة خليجية.



وأسس قناة الشرقية الطائفية منتصف شهر مايو عام 2004.



المصادر وكالة النخيل و سكاي برس